منتجعات سياحية وبارات في الساحل الشمالي

الساحل الشمالي.. منتجعات سياحية متميزة

“Kiki’s Beach Bar” هي حانة تطل على الشاطئ، وتقدم العديد من المشروبات المنعشة والمثلجة التي تتبع  شركة أمريكية تدعى Cool Breeze، كذلك تقدم العديد من الكحوليات باهظة الثمن والعديد من الكوكتيلات الكحولية ذات الأسعار المرتفعة، حيث يصل سعر الزجاجة الواحدة إلى 14 دولار تقريباً.

لا يستطيع أي شخص عادي دخول هذه الحانة، وحتى تستطيع الدخول فيجب أن تكون أحد المشاهير أو تعرف أحد العاملين بها حتى يسمح لك بالدخول.

ذكرت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” ما يحدث بداخل هذه الحانات، فأوضحت أن الذي يجذب الشباب من ذوي الطبقات العليا للذهاب هناك اسبوعياً هو الشاطيء الجميل طوال النهار ثم يستمتعون بالليل بحانة kiki التي يرتدي فيها الشباب قمصان من الكتان وترتدي فيها النساء الملابس اللامعة والرموش الاصطناعية.

وكما اوضحت “ريتشل شير” مراسلة الصحيفة في مصر أنه يُقصد بالساحل الشمالي هي المنطقة الواقعة على البحر المتوسط وتبدأ من إسكندرية حتى الحدود مع ليبيا، فهذه المنطقة منتشرة بالحانات التي تجذب الشباب والفتيات.

هناك بعض الشابات الصغيرات يوزعن منشورات عن حفل بمارينا، والتي تعتبر أكبر وأقدم منتجعات سياحية في الساحل الشمالي، وتبلغ ثمن تذكرة هذه الحفلة بين 30 إلى 50 دولار أمريكي، كما يقول محمد راشد وهو صحفي أيضاً، بشأن هذا الموضوع أن تكلفة التذكرة الواحدة تماثل أجر العمل لمدة أسبوع تقريباً.

وتقول الصحيفة أنه بالرغم من أن الساحل الشمالي هو يعتبر جاذباً للسياحة الخارجية بالإضافة إلى السياحة الداخلية التي تنتقل فيها الناس من المحافظات في فصل الصيف إلى الإسكندرية للأستمتاع بالبحر إلا أن فرص العمل الآن قليلة ولا توجد وظائف دائمة، بالرغم من الدعاية التي يقوم بها المسؤولين الحكوميين بوصفهم للساحل الشمالي أنه على كفاءة كبيرة ويكافئ الشواطئ العالمية.

كما أنه من المشاكل التي سوف تواجه السياح إذا ذهبوا إلى الساحل الشمالي هي قلة الفنادق الموجودة هناك فلا يوجد سوى بعض الفنادق التي على الطراز العالمي مثل فندق العلمين، كما أنها غالية الثمن حيث يصل ثمن الغرف العادية ل300 دولار امريكياً في الليلة الواحدة.